مساعدة الأمهات الحوامل
ajuda_de_mae.jpg

تعمل مؤسسة « مساعدة الأمهات الحوامل» على مشروع يهدف إلى محاربة الهدر المدرسي الذي يهدد الفتيات الحوامل و خاصة الذين يعشن ظروف إقتصادية صعبة. فمن خلال هذا المشروع توفر المؤسسة لهؤلاء الفتيات السكن و التعليم كما يتلقين قواعد و ركائز الأساسية لولوج عالم الشغل. أنجز هذا المشروع بشراكة مع إعدادية و ثانوية مدينة لشبونة ببلد البرتغال.
تقول رئيسة المؤسسة غالبا ما تترك الفتيات الدراسة عندما يعلمن أنهن ينتظرن طفلا. يكون السبب وراء ذالك هو الإحساس بالعار . وبهدها يصعب علينا إيجادهن لحثهن على الرجوع للدراسة من جديد. اليوم بفضل هذا المشروع يمكن للفتيات متابعة دراستهن. ففي الشهور الأولى للرضيع يمكن للأمهات الاستفادة من دروس خصوصية في بيوتهن. و بعدها يمكنهن آلمجيء إلى مؤسسة » مساعدة الأمهات الحوامل ووضع أطفالهن في روض المؤسسة. يمكنهن أيضا الذهاب عند الحاجة لإرضاع أطفالهن. وبعدها يمكنهن إكمال دراستهن في إعداديات و ثانويات عمومية بعد وضع أطفالهن في روض. تقدر نسبة النجاح داخل المؤسسة ب 85%»
تسفيد الأمهات أيضا من دروس تشرح كيفية الإعتناء بالرضيع كإعطائه الحمام مثلا كما تؤكد « جوانا» . تحكي مديرة المؤسسة قصة « جوانا» البالغة من العمر 19 سنة « عندما علمت جوانا أنها تنتظر طفلا خافة جدا، فقد كانت تعلم أنها لا تتوفر على الإمكانيات المادية اللازمة لرعاية طفلها. فقد طردت من العمل عند سماع رب العمل بالخبر. بدون عمل ولا عائلة ما عساها العمل. من حسن الحظ أنها سمعت بمؤسستنا و بعد بضع أسابيع تم إستقبالها في بيت الأمهات. الآن هي تستفيد من جميع الخدمات التي نقدمها للأمهات الحوامل»
تقول جوانا « إنني وحيدة و ليس عندي سوى أب طفلي الذي يعيش بعيدا عن هنا و لا يتوفرعلى الإمكانيات المادية الضرورية للمجيء لزيارتي بإستمرار»
تتوفر مؤسسة مساعدة الأمهات الحوامل على ثلاث منازل تسع لإستقبال خمسة عشرين نزيلة. تقوم المؤسسة أيضا بتوزيع حفاضات للرضاع و الحليب و ذلك لفائدة العائلات الأكثر إحتياجا. تقول مديرة المؤسسة: « عندما يتم توفير الإحتياجات الضرورية للعيش والتي يحتاجون إليها، يمكن للعائلات التفكير في الدراسة الذي من خلالها يمكنهن وجود عمل و شغل »

سزانا من البرتغال